أخبار عاجلة

حظك لليوم الاربعاء 22-05-2019

لا يزال القمر يتنقل في برج الجدي الترابي ولا تزال التاثيرات الايجابية ترافق كل من مواليد الثور العذراء والجدي.

الحمل
مهنياً: يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة، إحذر وانتبه قبل فوات الأوان.
عاطفياً: مستجدات شيقة ورائعة تثير اهتمامك، وبانتظارك ارتياح واستقرار كبير في العلاقة وتطابق في الكثير من الأفكار.
صحياً: عليك إعطاء مساحة من الوقت لنفسك وأخذ قسط من الراحة ، وقضاء بعض الوقت للاستمتاع بممارسة نوع من الرياضة أو الاستماع إلى الموسيقى.

الثور
مهنياً: تعيش يوماً مناسباً جداً للتحرّك على الصعيد المالي، وتفرح لمكسب أو لربح معنوي، وتحصد ثمار جهودك أكثر مما كنت تتوقع.
عاطفياً: التفاهم المبني على الثقة مع الشريك يشكّل ضمانة للحاضر والمستقبل ولبناء علاقة ممتازة وراسخة.
صحياً: أنت ميال إلى المشاريع الترفيهية التي تبعد عنك الهموم، فاختر أحدها وتشارك به مع المقربين.

الجوزاء
مهنياً: عليك أن تكون أكثر انفتاحاً على الآخرين، وهذا يعزز الثقة بينك وبينهم أكثر من أي وقت مضى فتحصل في النهاية على مبتغاك.
عاطفياً: تدعو الشريك إلى رفقتك في رحلة استجمام وتمضية أوقات ممتعة تنسيه الألم الذي سببته له.
صحياً: هل حاولت أن تقوم بتمارين رياضية مماثلة لتلك التي تعرض على شاشات التلفزيون؟ التجربة خير برهان.

السرطان
مهنياً: تشعر بضغط كبير في عملك، خفف من قلقك وتابع أعمالك بهدوء وروية، فتتوصل إلى تحقيق النتائج المرجوة.
عاطفياً: نقاش صريح مع الحبيب يعيد الأمور إلى نصابها بعد خلافات طويلة، وتتوطد العلاقة.
صحياً: الاضطرابات المعوية سببها التخفيق في الأكل، انتبه لهذا الأمر جيداً.

الاسد 
مهنياً: لا أعتقد أنّ الجو العام يخدم مصالحك أو يسهّل أعمالك، قد يطرأ ما يُعرقل التقدّم وذلك باختلاق المشاكل والأزمات على مختلف الصعد.
عاطفياً: تكون الظروف العاطفية مشرقة نوعاً ما وتنمو صداقة وتتطور الى علاقة حب تعيش خلالها أجمل لحظات حياتك.
صحياً: لا بد من أن تظهر بعض العوارض لدى المهملين شأنهم الصحي، وهذا اليوم يدعو إلى التنبه من أي تقلبات وعوارض.

العذراء
مهنياً: تتمتع بحضور مميز وتعزز موقعك وتتشجع على التقدم والمثابرة وتزدهر الآمال وترتفع المعنويات.
عاطفياً: تركّز على قضية تثير قلق الشريك وتستحوذ على كل تفكيره واهتماماته وتبعده عنك.
صحياً: مجرد التفكير في التخلص من المشاكل الصحية الناجمة عن السمنة أمر يدعو إلى التفاؤل.

الميزان
مهنياً: تعترضك بعض المطبّات في العمل، لكن ذلك لن يحول دون قيامك بالمهام الموكلة إليك كما يجب.
عاطفياً: كن جاهزاً لتلبية طلبات الشريك، حتى لو كان بعضها يدخل في إطار الشروط التعجيزية.
صحياً: حاول قدر الإمكان تناول الحليب الطبيعي والأجبان القليلة الدسم .

العقرب
مهنياً: تتكل على مخيلتك لإيجاد الحلول، وتتسلط عليك الاضواء، وتقع عليك مسؤولية مهمة تكون مصيرية بالنسبة إلى حصول على ترقية في مجالك المهني.
عاطفياً: تظهر تحديات خارجية او خلافات مع الشريك، من الافضل ان تتعامل مع هذه المسائل بهدوء للوصول بها إلى بر الأمان.
صحياً: الصداع الدائم والغشاوة في النظر يمكن أن يكون سببهما ارتفاع منسوب السكر في الدم، في هذه الحالة لا تتأخر في إجراء الفحص الطبي اللازم.

القوس
مهنياً: تضطلع بدور الوساطة بالنسبة إلى موضوع عام، فتكون صلة الوصل بين بعض الأطراف وتدير بعض الشؤون بجاذبية كبرى وتفاؤل.
عاطفياً: يأتيك هذا اليوم محملاً بمشاعر وانفعالات شديدة ورغبات باتجاه شخص لافت جداً يترك أثره فيك بشكل قوي.
صحياً: تضطر تحت وطأة الضغوط التي تواجهها في حياتك العملية، إلى طلب إجازة طارئة لأنك لم تعد قادراً على التحمل.

الجدي
مهنياً: إنجازات متعدّدة ومشاريع ناجحة تعطيك دفعاً إضافياً، وتساعدك على تخطّي العقبات التي واجهتك سابقاً في العمل.
عاطفياً: بوادر حلول في الأفق لأزمة هدّدت العلاقة بالشريك، ومبادرة صغيرة منك تعيد تصويب الأمور.
صحياً: لقاء مع أصدقاء جدد يفتح لك أبواباً جديدة من التعاون الرياضي المفيد للصحة.

الدلو
مهنياً: غلطة غير مقصودة ارتكبتها أخيراً تضعك في موقف حرج مع الزملاء، إجتهد لإعادة الأمور إلى نصابها.
عاطفياً: تواصل مع الحبيب واستمع إلى مشاكله وهواجسه وهمومه، أنت أفضل صديق له في مثل هذه الظروف.
صحياً: قم بالمبادرة لدعوة الأصدقاء أو الأقرباء إلى نزهة أو الذهاب في رحلة صيد.

الحوت
مهنياً: يثمر تعبك وجهدك نتيجة جيدة وتتلقى الثناء والتقدير من الرؤساء والمسؤولين، وتكون على موعد للترقية.
عاطفياً: الوضع العاطفي يشكو بهتاناً أو جموداً أو جفاء، بانتظارك انقباض عاطفي لكنه سرعان ما يزول وتتأجج العواطف مجدداً.
صحياً: حاول التخفيف من حالات التوتر التي قد تنعكس سلباً على وضعك الصحي.

شاهد أيضاً

سامي الرجيشي صاحب أفضل معدل جهوي في علوم الإعلامية .. ستيفن هوكينغ مثلي الأعلى… وأطمح الى صنع برمجيّات وتطبيقات جديدة

 سامي الرجيشي.. تلميذ تحدّى إعاقته العضوية العميقة، ورفض المدرسة العمومية قبوله في البداية عندما بلغ …

[fbcomments]