الحي الشعبي بالسواسي”المهدية”

سأحدثكم اليوم عن احد اعرق الاحياء و اقدمها بالسواسي” الحي الشعبي بالسواسي ” او كما يحلو للعديد تسميته *بالملاجي* و الذي يمثل أكبر حي في معتمدية السواسي اما من حيث المساحة او من حيث نسبة النمو الديمغرافي .و هو يمثل خليط من العائلات التي تشكل فسيفساء جميلة الاعراق و الخصوصيات .و المتعارف لديه عند اغلب الناس ان هذا الحي يقطنه نسبة كبيرة من ضعفاء الحال و الميسورين الذين لم ينالوا حتى نصيبا ضئيلا من الانتداب داخل المؤسسات العامة و الخاصة بالبلاد ، و ذلك لما كرسته الابعاد التاريخية لهذا التوطين الاجتماعي و السكني.
لكن في اغلب الاحوال لا تلقى مطالب ابناء هذا الحى و سكانه صدى واسع عند سلطة الاشراف في المقابل كان هذا الحي خزان انتخابي للعديد من الانتهازين او فاقدي القدرة على العمل بحكم مآربهم الشخصية الحينية بعد مواسم كذب و لغط عند كل اطلالة انتخابية عرجاء .
اصبح الحي الشعبي منطقة مهجورة بتوالي الايام لم تنعم بنصيبها من التنمية ،اما من حيث جمالية البنية المعمارية لاحياءها او في توسيع حملات النظافة ،او في تركيز الحاويات اللازمة ،أو في تمكينها الانارة الكافية في احياء اصبح الظلام الدامس عنوانها الاوحد مع انعدام تام للمساحات الخضراء و فضاء ترفيهي للأطفال و العائلات ،او من خلال عدم تمكينها من القسط اللازم من تعبيد الطرقات و تهيئتها عند كل مخطط مرصود لتهذيب احياء المعتمدية التي تشكو مثلها التهميش و الخصاصة.
منطقة الحي الشعبي ايها السادة النواب و رؤساء القائمات الانتخابية على رغم اختلافها تشكوا الخصاصة والتهميش و الفقر المدقع و عدم تسوية وضعية ابنائها من عملة الحضائر و الاعوان الوقتيين مع تراكم الاوساخ و قلة وعي مواطنيها و مشاكل عدة لا تحصى.
لذى نناشدكم ان لا تجعلوا من اصحاب هاته المنطقة جسر عبور لكرسي المجلس لا غير، لا تستهزئوا بعقول أولئك العجز و الشباب المهمش، الذي ليس له من قوة يومه سوى علبة السجائر و مستقبل غامض. لا تتاجروا بمشاعرهم و احلامهم التي ملوا لسنين طوال من عدم رؤيتها تتجسد على ارض الواقع ،خاصة واننا نعرف ان الحي الشعبي يحفل بنسبة نمو ديمغرافي تجعل من كل قائمة تسعى لكسب وده بشتى الطرق النزيهة او غيرها من الطرق .سوف نعطي لكل ذي حق حقه لكن هذا الحي هو خليط من المثقفين و اصحاب الشهائد و تجار و عاطلين و موظفين .نحن خليط و مزيج من الاخوة و التآلف .و لن نجعل هاته المرة اي كان يتلاعب بمصيرنا و مطالبنا. لا تجعلوا من منطقتنا فضاء عرض لخطاباتكم المنمقة للأننا ألفناها منذ عقود فخطابنا موجه للشرفاء من هاته الارض الطيبة.وسوف نكون بالمرصاد لكل من يريد زرع الضغينة و الاستغلال بيننا .فنحن مثل الجسد اذا اشتكى

التعليقات

التعليقات

شاهد أيضاً

كيف كان يعيش الانسان قديماً

تعريف الإنسان الإنسان هو أحد المخلوقات ، يتكون من ذات المادة الحية المكونة للكائنات الحية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *